اتحاد العالمي ابناء التاما

الإتحاد العالمي لأبناء التاما بدول المهجر

بتاريخ/1/ مايو 2011
خطاب هــــــــــــــــــــام

إلى إدارة راديو دبنقا المؤقرين

الموضوع/ إحتجاج ومناشدة

وبعد السلام والتحايا:ـ

لكم خالص الود والتقدير وأنتم مازلتم صامدون سنةً تلو الأخرى أمام كل الرياح العاتيه ألتى تواجهكم وخاصة من النظام الدكتاتوري الحاكم في السودان، إلا أنه للأمانه والتاريخ مازال صوتكم قويآ وصادقآ يعكس كل معاناة أهالينا البسطاء ليس على مستوي دارفور الحبيبة فقط بل كل أنحاء السودان..

وبالطبع لا يتجادل أثنان في الدور الإيجابي الواضح الذي لعبه راديو دبنقا منذ إنطلاقته الأولى حينما ولد بأسنانه! ومن يومها أصبح ملاذآ آمنآ وصوتآ للنازحين، الغلابة والمهمشين الذين لا صوت لهم في ظل إحتكار الأجهزه الإعلامية من قبل النظام الفاشي.

الأخوه الأعزاء في راديو دبنقا:ـ
نحن في الإتحاد العالمي لابناء التاما بدول المهجر بل وكل التاما في السودان أينما وُجدوا في مُدن، قُرى، أرياف، كنابي ومعسكرات نازحين كنا حقيقة في غاية الفرح حينما بدأت إذاعة دبنقا ببث الأخبار ببعض اللغات الدارفورية وألتي حاربها المركز بشكلٍ مدروس ومُخطط له منذ زمنٍ بعيد حتى كادت أن تندثر بما فيها لُغة قبيلة التاما ألتي يتحدث بها الملايين من البشر.
وإن مصدر سعادتنا وفخرنا براديو دبنقا حينما تبنت لغات المساليت، الفور والزغاوة هو قناعاتنا الراسخة بأنه سيأتي يومآ ويسمع فيه أحفاد البطل أبو جميزة والسلطان فكي سنين لغتهم التاماوية براديو دبنقا جنبآ إلى جنب مع بقية اللغات الأخرى وخاصة أن التاما لا يقلون شئنآ بل هم الأكثر عددآ سوى كان ذلك في دارفور أو بقية أنحاء ما تبقى من سودان!! وكما تعلمون أنتم أيضآ الضرر الذي لحق بأبناء التاما بعد إندلاع الصراع المسلح حتى إنخرط الكثير من أبناؤنا في الحركات الثورية المسلحة بكافة مسمياتها للبحث عن واقعٍ أفضل للجميع، لكن ما يؤسفنا حقآ أن الكثير من الناس ظل يغيب إسم التاما عمدآ في العديد من المحافل لشئ في نفوسهم!!

السادة المحترمين بإدارة راديو دبنقا:ـ

نحيطكم علمآ بأننا كنا قد بحثنا من قبل إمكانية تضمين لغة التاما في إذاعتكم المؤقرة وبالفعل قمنا بمحاولات وطلبات “غير رسمية” من أجل هذا الموضوع إلا أن الرد كان غير واضحآ بحجة عدم إتاحة الإمكانيات المادية وغيره آنذاك، ولكن الشئ المطمئن كان دومآ طبيعة الردود الدبلوماسية المقرونة بأحاديثٍ إيجابية جدآ فحواها يقول بأنكم سوف تبحثون في هذا الموضوع عاجلآ! ومن حينها إستبشرنا خيرآ وظللنا ننتظر بفارغ الصبر آملين أن نفتح موجة الإذاعة يومآ ونسمع فيها لغة التاما العريقة.
إلا أنه وفي ظل هذا الإنتظار الذي طال تفاجئنا قبل أسابيعٍ قليلة، بل صراحةً لقد صُدمنا حينما سمعنا لغة قبيلة التاما عبر راديو دبنقا! وكان من الأحرى والأولى أن نفرح لشئ طالبنا من أجله !! ولكن صدمتنا المؤلمة وحيرتنا الأكبر كانت حينما سمعنا لُغة قبيلتنا تُنشر وتنسب لقبيلةٍ أُخرى نهارآ جهارآ في ظاهرة غريبة جدآ لم تحدث من قبل!
ونحن كأبناء التاما نعلم بأن هذا الفعل ربما قد يكون تم من غير قصدٍ أو محاولة إستهداف لقبيلة التاما خاصةً من قبل إدارتكم المحترمة، لذا وجب علينا توضيح بعض المسائل الشائكة بخصوص هذا الموضوع..
أولآ:ـ في الأصل ليست هنالك “قبيلة” قائمة بذاتها تسمى الإرنقا في التاريخ البشري!
ثانيآ:ـ الأساس هو قبيلة التاما وما يعرف بالإرنقا هي بطن من بطون قبيلة التاما “خشم بيت” وهي من أكبر بيوتات التاما.
ثالثآ:ـ لا يُعقل أن يكون هنالك قبيلتان مختلفتان تحملان نفس اللغة ونفس العادات والتقاليد بشكل يتطابق مئة بالمئة في كل شئ! “هذا إذا إفترضنا جدلآ بأن الإرنقا ليست تابعة لقبيلة التاما”
عذرآ على هذه الرسالة المطولة ولكن للتوضيح أكثر لابد أن نشرح بعض الملابسات المعقدة في هذا الموضوع :ـ
رجوعآ إلى التاريخ وفقط عشرة سنوات للوراء كان الجميع يعرف بأن قبيلة التاما لها الكثير من البطون وأن الإرنقا هي واحدة من أكبر هذه البطون داخل قبيلة التاما إلى أن جاءت الطامة الكبرى ما تسمى بحكومة الإنقاذ فعملت وخططت من أجل الفتن وتفكيك القبائل الكبرى، حيث بدأت فعليآ تنفيذ هذا المشروع الإجرامي الخبيث بعد الإنقسام الشهير “إنقسام الإسلاميين” حيث بعدها سعى المؤتمر الوطني لكسب وُد وعطف القبائل بدفع مبالغ مالية طائلة حتى تتحصل على مبايعتها لنظامهم العنصري البغيض.
ولما كانت قبيلة التاما كعادتها عصية على النظام، سعت الأجهزه الأمنية لشق صفوفها كما شقت بعض القبائل الدارفورية الأخرى بذات الكيفية ولا نريد أن نذكر هنا أسماءٌ بعينها، ولكن الجميع يعرف بأن المؤتمر الوطني قام بدعم بطون وخشوم بيوتات صغيرة لتعلن بأنها قبائل قائمة بذاتها ومن ثم تهلل بمبايعة النظام كقبيلة منفصلة!!
نفس السيناريو فعلته الأجهزة العنصرية للنظام حينما وجدت الضالة في بعض الإنتهازيين من أبناء التاما ودعمتهم ماديآ بميزانياتٍ كبيرة وفتحت لهم كل أجهزة الإعلام وهيأت لهم المنابر بل وزيفت لهم عموديات وخلقت بإسمهم إدارة أهلية من العدم ثم قامت بالترويج لإسم الإرنقا على إنها واحدة من “القبائل” ألتى بايعت المؤتمر الوطني في ذلك المؤتمر الشهير قبل إحدى عشر عامآ والذي بثته كل أجهزة النظام حيثُ كان أضحوكة ونكتةً خبيثة للجميع لأن الكل يعرف أن ليست هنالك في الواقع قبيلة إسمها الأرنقا وإنما كانوا شُلة إنتهازيين من التاما تم زيادتهم بأفراد من قبائل أخرى !
السادة المحترمين:ـ
نحن بإتحاد أبناء التاما العالمي لدينا يقينآ تامآ بأن راديو دبنقا المحترم قد وقع في خطأ تاريخيٌ غير مقصود بإنتهاجه ذات المنهج الذي يزيد من التفرُقة والشتات والذي ظلت تمارسه الحكومة منذ زمنٍ بعيد بوعي تام ومدروس ولكن الفرق أن راديو دبنقا الآن يمارسة من غير وعي منه وبحسن نية تامة ونخشى أن يخلق هذا الموضوع صراعآ إداريآ وثقافيآ فيتطور ويقود إلي نتائج سلبية خطيرة في المستقبل سيمحي تراث قبيلة بحالها وينسبها لقبيلة أخرى هي ليست إلا واحدة من البطون الرئيسة، لا سيما وأن لراديو دبنقا تأثيرآ قويآ على مجريات الأحداث، لذا وفي هذا الظرف التأريخي الحرج لبلادنا نناشدكم ونرجو منكم وضع هذا الموضوع في عين الإعتبار وإيجاد حل عاجل له خاصة ونحن كنا قد بدأنا قبل فترة طويلة في محاولات ترتيب وجمع الصف الداخلي للقبيلة والحوار مع أولئك الذين غُرر بهم وتم شراؤهم بأموال النظام فأصبحوا يروجون لأنفسهم كقبيلة منفصلة وهم بالطبع قلة قليلة جدآ..

وختامآ نرجو من سيادتكم الإنتباه وأن لا تخدموا سياسات النظام “من غير قصد” ويجب أن تردوا لنا الإعتبار بتسمية هذه اللغة بلغة التاما وليست الإرنقا كما هو الآن في إذاعتكم وبذا سوف ندرع سويآ كل الفتن ألتي بدأت تظهر منذ بث لغتنا بإسم غيرنا،، وإيمانآ منا بأن لم شمل النسيج الإجتماعي هو واحدٌ من أهدافكم السامية في راديو دبنقا سوف نتوقع منكم الإستجابة السريعة لطلبنا هذا كما عودتم الجميع دومآ وقوفآ مع الحقيقة والعدالة..

لكم فائق الشكر والتقدير
والله من وراء القصد..

إعلام الإتحاد العالمي لأبناء التاما بدول المهجر

About these ads

تعليق واحد »

  1. abnealtama Said:

    تشكر انشاآلله في التواصل


{ RSS feed for comments on this post} · { TrackBack URI }

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 48 other followers

%d bloggers like this: