New Themes: Modern News and Dusk to Dawn

New Themes: Modern News and Dusk to Dawn.

واشنطن تتحدث إعادة احتجاز (رضوان داؤد)

واشنطن (رويترز) – حثت الولايات المتحدة السودان على الإفراج عن مواطن يحمل تصريح إقامة دائم بها إثر إعادة احتجازه بعد قليل من إطلاق سراحه في محاكمة من أولى المحاكمات التي تنظر قضايا أشخاص ألقي القبض عليهم في احتجاجات مناهضة لحكومة الرئيس عمر حسن البشير. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن أجهزة الأمن السودانية احتجزت المواطن رضوان داود يوم الإثنين وهو نفس اليوم الذي برأته فيه المحكمة من أغلب التهم الخطيرة الموجهة إليه ومن بينها الإرهاب.

وجاء في البيان “حثثنا الحكومة السودانية على احترام قرار القاضي الذي يستند في الأساس للقانون الجنائي السوداني كما أنه يضع سابقة في قراره الإفراج عن داود.”

وداود يحمل إقامة دائمة في الولايات المتحدة غير أن أصوله ترجع لمنطقة دارفور بغرب السودان.

وتفادى السودان انتفاضات الربيع العربي التي نجحت العام الماضي في خلع زعيمي مصر وليبيا المجاورتين ولكن اجراءات تقشفية اتخذت للتكيف مع ازمة اقتصادية ادت الى مظاهرات صغيرة طالبت الحكومة بالاستقالة.

ويقول نشطاء سودانيون ان اكثر من ألف شخص اعتقلوا لمشاركتهم في تلك الاحتجاجات لكن يصعب التحقق من الرقم بشكل مستقل.

وخلال محاكمة داود أمره القاضي عباس خليفة بدفع غرامة قدرها 500 جنيه سوادني (90 دولارا) لتخطيطه لحرق اطارات خلال احتجاج. وأصدر القاضي أمرا بالإفراج عنه لكن أفرادا من أجهزة الأمن اقتادوه بعيدا بينما كانت الشرطة توشك على إطلاق سراحه حسبما ذكر أحد محاميه

مذكرة لمحامي نيالا

مذكرة احتجاجية لمحامى نيالا
باسم محامى نيالا ونيابة عن العشب السودانى المثابر نتقدم لسيادتكم بهذه المذكرة احتجاجا على السياسات التى تدار بها الولاية والتى ادت الى تفاقم الاوضاع المعيشية والتى وصلت الى درجة الماساوية
ولقد ظل هذا الشعب صابرا على سياسات نظام حزكم الحاكم لثلاث وعشرون سنة وعدتم فيها الشعب بالاعتصام بحبل الله وترسيخ روابط الاخاء ودعائم وحدة الصف وترسيخ الوحدة الوطنية وتقوية الاقتصاد ورخاء العيش ونشر الفضيلة وحماية الاعراض وبناء علاقات قوية مع دول الجوار الا ان ماسلكتة حكومتكم من سياسات تنافت مع كل مارفعت من شعارات وماوعدت به شعبكها فانقلب الحال راسا على عقب ، وعانى المواطن المغلوب على امرة وكل صنوف الويلات ففى ظل حكمكم ، فقد السودان جزاء عزيزا من ترابه ، زضربت وحدة الصف حتى تشرزم السودان الى قبائل وعشائر و سادت الفوضى ، حتى تدخلت شعوب طالما عملناها ، فى شؤون بلادنا وتقزم وطننا الشامخ امامها .
اما الناحية الامنية فتدهورت تدهورا مريعا حتى صار لا احد يامن على نفسة وماله واولاده . وتدهور ت الاوضاع الاقتصادية تدهورا متناميا مخيفا وانهارت عملة البلاد فى زمن وجيز عقب الانفصال وارتفعت السلع ارتفاعا خرافيا وازاء هذا الوضع المتردى استغل الجشعيون والنفعيون والانتهازييون من ابناء النظام الفرصة فاحتكروا السلع والمواد الضرورية ليثروا ثراءا فاحشا حراما دون ادنى مراعاة لقيم الدين والاخلاق والاخوة والوطنية وفى غياب حكومتكم التام وتفرجها امام جشع واستغلال منسوبيها من التجار والمسؤلين كان طبيعيا ان يقوم المواطن الغلبان بالاحتجاج على الاوضاع فهو حق طبيعى كفلته الاديان والقوانين ومنها الدستور السودانى الانتقالى لسنة 2005م والذى كفل حق وحرية التعبير والاعلام فى المادة 39 وحق حرية التجمع والتنظيم فى المادة 40 الا ان الدولة وبدلا من مواجهة الازمة بالحلول الناجعة صارت تكبل الحريات وتصادرها وتكمم الافواه وتعتقل الافراد دون ادنى مبرر شرعى او قانونى وتواجه المواطنين العزل الذين يمارسون حقهم الدستورى فى التظاهر والتعبير السلمى بالقمع والبطش فى انتهاك سافر للدستور والقانون.
سعادة الوالى
لقد قامت حكومة الخرطوم وحكومات ولايات اخرى بوضع حلول بديلة لتخفيف المعاناة عن مواطنيها على عكس حكومتكم التى ظلت صامته ومتفرجة على استغلال النفعيين والجشعيين الذين لم يفوتوا فرصة فى زيادة الضغط على المواطن المضغوط هذا فضلا عن معاناة المواطن فى كافة الخدمات الصحية والتعليمية اضافة الى معاناتهم المستمرة فى خدمات الوقود والمواصلات والكهرباء
سعادة الوالى \
ان محاولة الحكومة تعويض عجزها المالى بوسائل ضاغطة للمواطن مثل تمليك دكاكين السوق الجنوبى امر مرفوض تماما ويعتبر استغلالا مفضوحا وسلوكا غير لائق وغير مقبول
سعادة الوالى
نحن محامو نيالا وازاء هذا التردى فى الاوضاع والفشل الزريع فى العلاج نطالبكم بالاتى
1\ اصدار امركم الفورى باطلاق المعتقلين السياسيين ومعتقلى الراى والكلمة
2\السماح للمواطنين بالتعبير عن اراءاهم فى اطار حرية التعبير والتجمع السلمى واحترام الدستور
3\ اصدار امركم الفورى بالغاء قرار تمليك دكاكين السوق الجنوبى مقابل تلك الاموال الخرافية
5\ منع النفعين والانتهازيين من الاستغلال الاقتصادى وذلك باحتكار السلع والمواد الضرورية مثل السكر والدقيق والمحروقات واخضاعهم للمساءلة والمحاسبة
6\ رعاية مرافق الدولة الصحية (المراكز والمستشفيات) واعادة تاهيلها بسرعة وسد فراغات الكادر الطبى وبخاصة مستشفى نيالا التعليمى الذى صار طاردا للاطباء وكارثة للمرضى
7\ تحسين اوضاع وخاصة الاطباء العموميين الذين يتحملون عبئا ثقيلا ويعملون فى ظروف استثنائية قاهرة
8\ اذا فشلت حكومتكم فى تحقيق ذلك فورا واتخذت خطوات ملموسة وجادة لمعالجة الاوضاع فاننا نطالبكم بتقديم استقالتكم وافساح المجال لغيركم فان فى الاستقالة ادب واحترام للشعب.

نشاء الدولة التاما وسط السودان

نشاء الدولة التاما وسط السودان

الهئية الشوري

المؤتمر العام لقبيلة التاما السنوي

المؤتمر العام لقبيلة التاما السنوي

الهئية الشوري

نيالا: يوسف خمجان طالب أبناء وقيادات قبيلة التاما بولايات السودان المختلفة الحكومة بضرورة تمثيل أبناء القبلية في السلطة التنفيذية والتشريعية والجهاز السياسي، وشدد رئيس شورى قبيلة التاما محمد إسحاق يونس في أول مؤتمر شورى للقبيلة بنيالا أمس على ضرورة إعطاء أبناء قبيلة التاما حقوقهم المشروعة كاملة في السلطة التنفيذية والتشريعية و في كل مستويات الحكم لا سيما في ولايات دارفور الخمس، مطالبا والي ولاية جنوب دارفور بإعادة النظر في أمر تمثيل أبناء القبلية في الجهازين التشريعي والتنفيذي لجهة أن ولاية جنوب دارفور تعتبر أكبر مركز لقبيلة التاما. فيما طالب مستشار والي جنوب دارفور البروفسير إسحاق حسن جامع المؤتمرين بضرورة أن يتناول المؤتمر قضايا النزوح وإيجاد حل لعودة النازحين إلى قراهم لجهة أن أعدادا كبيرة من التاما عالقين بمعسكرات النزوح المختلفة بالولاية لا سيما في معسكرات السلام، كلمة ودريج.

المؤتمر العام لقبيلة التاما بنيالا

نيالا: عبد الرحمن إبراهيم: حظيت عمليات تشكيل حكومات ولايات دارفور باهتمام غير مسبوق، وتصدرت احاديث الشارع ، وذلك بسبب الواقع الجديد الذي افضى الى بروز خمس ولايات، ويعود الاهتمام بحسب محللين الى التقاطعات السياسية والقبلية التي افرزت ثقافة جديدة وهي تشكيل الحكومات على اساس قبلي في منصب الوالي، والموازنات القبلية التي يتبعها الحكام الخمسة في اختيار الدستوريين. هذا الواقع يعتبره متابعون من الاسباب المباشرة التي وقفت وراء الولادة المتعثرة للحكومات اضافة الى بروز اصوات قبلية محتجة على تجاوزها، ورغم سعي وحرص حكام الولايات والحزب الحاكم على اختيار حكومات ترضي كافة شرائح المجتمع وقبائله المختلفة ومعروف هو التعدد القبلي في دارفور، غير ان الشارع قابل التشكيل الوزاري بتحفظ واضح، فالوالي الذي سعى لاشراك اكبر عدد من القبائل في حكومته وجهت له انتقادات تذهب ناحية ترهل حكومته ، اما من سعى لجعلها رشيقة اصابته ايضا سهام النقد من بعض القبائل التي رأت ان هناك تجاوزا وتهميشا وقع عليها يتمثل في غيابها عن المشاركة. ويعتبر مراقبون ان الطريقة التي تم بها اختيار حكومات ولايات دارفور تمثل سابقة خطيرة من شأنها ان تحدث شرخا اجتماعيا كبيرا لجهة ان المشاركة مهما اتسع حجمها فلن تستصحب كل القبائل، مشيرين الى ان المؤتمر الوطني بدأ يدفع في فواتير صمته على تفشي القبلية، رغم انهم اقروا بحق تمثيل الكفاءات من مختلف القبائل في الحكم، وهي معادلة يرون انها صعبة ويقدر مراقبون ان التشكيل الوزارى رغم اجتهاد مهندسيه من اجل الخروج به مقبولا ، الا انه جاء على حساب التنمية ، وانه لم يضم كفاءات من التكنوقراط ، وانه اقصى عدداً من القبائل من المشاركة ، معتبرين ان هذا الامر له مابعده اذا لم يتم تداركه، ويشير مراقب في حديث لـ (الصحافة) الى ان الشكيل الحكومي بكل الولايات جاء على اسس قبلية بحته وليس على اسس المعايير والكفاءة ، وقال ان هذا الامر سيعمق الجراح بين القبائل، وسيؤدى الى قتل الشعور الوطنى القويم الذى كان يتمتع به المواطن بدارفور فى السابق وستضطر بعض القبائل الى عمل المستحيل من اجل الوصول الى سدة الحكم او الظهور. وبالفعل عبرت عدد من القبائل عن بالغ امتعاضها من تجاوزها وعدم اشراكها في حكومات دارفور، فيما ترى قبائل اخرى انه قد تم تحجيم دورها وأنها لم تتحصل على مناصب مقارنة مع قبائل أخرى حظيت بمناصب دستورية اكثر، وتشير قيادات هذه القبائل الى ان قبائلهم لاتقل قيمة وعددا عن التي حظيت بفرص مشاركة واسعه ، فيما رفضت قبائل مناصب دستورية بداعي انها لا تناسب حجمها ومكانتها ، وهذه رفضت السماح لابنائها الذين وقع عليهم الاختيار بان يوافقوا ويؤدوا القسم ويشاركوا في الحكومات، وكشفت بيانات اصدرتها عدد من القبائل موقفها الرافض للتهميش والتحجيم. وتعتبر قبيلة التاما بغرب دارفور من اوائل القبائل التي سجلت حالتي اعتراض ورفض على التشكيل الوزاري وذلك داخل وخارج اروقة الحزب الحاكم، ورفضت قبيلة التاما بولاية غرب دارفور حصتها من المشاركة التي اعتبرتها متواضعه وذلك لانها ترى انها من اكبر المكونات القبلية بالولاية ولها تضحياتها من اجل الوطن ، رافضة ان تؤدى ابنة القبيلة مستشارة المرأة والطفل بحكومة الولاية القسم الا بعد استجابة المؤتمر الوطنى بالولاية لمطالبها وتمثيلها تمثيلا منصفا اسوة بالقبائل الاخرى وخاصة انها من اكبر المكونات القبلية على مستوى الولاية كما تؤكد. وفى جنوب دارفور رغم حديث الوالى حماد اسماعيل عن الحكومة الرشيقة الذى هو بصدد تشكيلها مراعاة للظروف الاستثنائية التى تمر بها الولاية وحاجتها الماسة للتنمية ، ورغم نفيه تشكيل حكومة مترهله ، ومطالبته لمثقفي القبائل بألا يتمترسوا خلف قبائلهم ويشكلوا مصدر ازعاج للحكومة اذا تم تجاوزهم ، الا ان حكومته التى اعلنها قوبلت بانتقادات ورفض من بعض القبائل، وابرزها قبيلة الترجم التي رفعت مذكرة شديدة اللهجة الى الوالي منددة بتجاوزها ، بل هدد منسوبو القبيلة بالحزب الحاكم بالانسلاخ منه ومن المواقع السياسية والدستورية، واشترطوا حصول القبيلة على 8 مواقع دستورية ، كما طالبت بان يكون لها ممثلين في تشريعي الولاية والسلطة الاقليمية ، ومنحت القبيلة الحكومة سبع ايام للرد على المذكرة ، غير انها لم تتلق ردا رغم انقضاء ايام المهلة السبعة. وفى السياق ذاته تحدث ناظر عموم قبيلة المسيرية بولاية جنوب دارفور معددا مآثر قبيلته والتضحيات التى قدمتها فى تثبيت دعائم الوطن و شكا الناظر التجانى عبدالقادر محمد عثمان فى حفل استقبال معتمد محلية نتيقة من تجاهل دور قبيلته وضعف نصيب المنطقة من السلطة والمواقع الدستورية بالولاية مقارنة مع رصيفاتها من القبائل الاخرى التى حظيت باكثر من ثلاثة واربعة مواقع دستورية، واشار الى انه اذا كان تقسيم السلطة بالولاية يقوم على اساس قبلى فان قبيلته لها اسهامات وطنية، منتقدا تهميش قبيلته، مطالبا بانصافها واحقاق حقها. ونتيجة لكل هذه التقاطعات يبدو ان المؤتمر الوطني فطن لخطورة الاحتجاجات التي سبقت وتسبق تشكيل عدد من حكومات ولايات دارفور، وهذا ما تكشف من خلال حديث الدكتور ازهرى التجانى امين امانة دارفور بالمؤتمر الوطنى الذي ناشد من خلال حفل استقبال والي ولاية شرق دارفور بالضعين كافة الادارات الاهلية وقيادات واعيان القبائل والاحزاب السياسية ومكونات المجتمع من مرأة وشباب بولاية شرق دارفور الى الدخول فى ميثاق وعهد سياسى فيما بينهم لتجنيب الولاية الفتن و شر اصحاب المصالح الشخصية، حيث قال: «اذا اصبحتم تتصارعون فى المناصب والمواقع حتفقدوا الولاية وستضيع منكم» مشيرا الى ان المواقع الدستورية لا تستوعب الحزب وباقى الاحزاب السياسية ولهذا لابد من ان تعلوا قيم المصلحة العامة على الشخصية. ويعتبر المحلل السياسي حامد التوم ان الاحتجاجات القبلية التي اعقبت تشكيل حكومات دارفور امر طبيعي في ظل ارتفاع صوت القبيلة وانخفاض صوت العمل المؤسسي داخل المؤتمر الوطني الذي قال انه يتحمل المسؤولية كاملة، وشدد التوم في حديثه لـ الصحافة على اهمية ان تنتبه قيادات قبائل دارفور الى خطورة الانزلاق في هاوية العصبية القبلية حتى وقال ان من شأن ذلك ان يضاعف من مواجع الاقليم ويضعف النسيج الاجتماعي.23:30 12/03/2012

كبكابية عاصمة التاما كبري اقلبية السكانية قبيلة التاما90% وبين القبائيل الاخرة السكان 4%

كبكابية عاصمة التاما كبري اقلبية السكانية قبيلة التاما90% وبين القبائيل الاخرة السكان 4%

غرب دارفور

فرقة هيتاك بابك التراثية ابنا التاما جبل نيري

فرقة  هيتاك بابك  التراثية ابنا التاما جبل نيري

غرب دارفور

زكريات من الاخ ابراهيم وصول من اريكا الي السودان

زكريات من الاخ ابراهيم وصول من اريكا الي السودان

ولاية غرب الدارفو الجينينة

بب

سيي

اعلام الحركة

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة تضامن القوى الثورية المسلحة

البيان الأول

 


إلي جماهير الشعب السوداني الأبي
في المدن والأرياف والصحاري والأدغال
إلي كل ثائرحامل لواء الكفاح والنضال
إلي أبناء شعبنا السوداني واطئ جمرة الفقر والمحسوبية والتهميش
إلي شهدائنا قاهري الظلم والطغيان

أولاً : مدخل

بدأً التحية والتجلة لأبناء شعبنا السوداني الحر الأبي واطئ جمرة الظلم والإستبداد والفقر والتهميش و الجنة والخلــود لشهداء الثورة السودانية منذ تحرير أمدرمان مرورا بثورات اللواء الأبيض وحـركات التحرر الوطني وشــهداء رمضان وختاما بضحايا الإباده والإغتصاب بدارفورنا الحبيبه

جماهيرشعبا السوداني، إن هذا الســودان الذي ورثناه منذ يناير(1956) كان للأسف تٌرك مشوهاً تائهاً لا يعبر عن شعبنا لأنه لم يكن حينها مشروعاً وطنياً يتصدي لقضايانا ويعـكس تعددنا ويصهر تنوعــنا وتبايننا في بوتقة وطنية جامعة، فــورثناه هكذا إمتـداداً للظلم والفقر والتهميش والإلغاء فجسد واقعاً مأساويا في الحرب مع نفسه إلى يومنا هذا. فكان نتاج ذلك هــو القتل والدمار والتشريد والإحلال و الإبادة الجماعية و الإغتصاب في أبشع صوره، ويأتي أسـفنا الأكبر أن الحـكومات المتعاقبة مثال ونمـوذج سيئ لأنها كانت ولاتزال هي العقل المدبر لتلكم المعاناه والتجاوزات

إن الســودان الـذي نعيـشه اليوم لم يكن يوما بوتقة ينصهرفيه أبناءه علي أسس المواطنة و المـساواة ،عوضا عن ذلك فكان يجب أن يستوعب التـعـدد والتـنوع بكـافة أبعاده الدينية والإثنية والثقافية والسـياسـية، بل كـرس التباين والفـرقة والمحـسوبية والقـبلية فأصبحت دولة الصفوة فـتمركزت في الوسط، ومركزت وكرست السلطة ِلفئات تنتمي للوسط، ذوى ثقـافات إسلامــوعربية فكرست دولة الفصل العنصري بكل أبعاده. حتي تاريخ السودان جاء مـشوهاً ومنحازاً لمجمــوعات المـركز الحاكمة مغيبة وملغية الآخرين رغـم نضالاتهم وبطولاتهم التي لايشق لها غبار

لذا نحن اليوم وعبر بياننا السياسي هذا قد عقدنا العزم أن نتصدي ونناضل بكـل غـالٍ ونفيـس، أن نؤسـس ونعـيد الحـقـوق ونـرد المظـالـم ونسـعي بجــد بالتضـامن مع الاحرار الثوار من أبناء الشعب السوداني لبناء وطن جديد يقـوم علي أسـس جـديدة من العـدالة والمـساواة، سـودان لكـل الناس، سـودانا يكـون مرآءة يعـكس حقيقة أهـله وبنيه، مهـما تعـدد أو تنـوع ديناً كان أوإثنياً أوثقـافـياً أو لوناً سياسياً

لقـد ظـل الـسـودان يحـكم عـبرحقب متتالـية بواسطة نخب صفوية مختارة تنتمي إلى المركز فارضين أنفسهم علي الآخرين بدعاوي أن ثوراتهـم وطنية والآخـرين عنـصرية، وذلك عـبر سناريوهـات مخـتلفة تارة إنقـلابـية وتـارة إستفـتائية أوإنتخـابية ملفقة لاتعبر عن الـسـواد الأعظـم لشعبنا فكانت ولاتزال حكـومات زائفـة متواطـئة مع أهم قضايا الـشعب السوداني فولدت وتوالـدت الأزمـات، فـكيف لـقضية دارفور أن تتـأزم وتتعاظـم فيـباد ويغـتصب النـساء ويشرد الأطفال بإشراف وتدبير وتخـطيط حكـومة الموتمر الـوطني وجـهـازه الأمني عـلي أيدي مـليشـياتها وجـيوشها بمسمياتهم المختلفة، إذاً فالمعركة هي بين جـماهـير شـعبنا في دارفور والـمؤتمر اـلوطني ، وعـليه على شـعـبنا في دارفور أن يصطف مع بعضهم البعض لمواجهة ومحاربة هذه التحديات والعمل علي نبذ الفرقة والقبلية والإنشقاقات وحب الذات

إن الـسـودان الذي نطمح إليه ونفخر بالإنتماء إليه وندافع عنه هو السودان الذي يـقـوم عـلي أسـس جـديدة في الـعـدالة والمـساواة والحـريات التي تـقـوم عـلي مبدأ إحترام الدستور والنظم والقواعد الوطنية، السودان الذي يقوم علي أساس التـساوي في الـحـقوق والواجــبات إعتمـادا عــلي المــواطنة في أساس الحقوق تركن علي السودانوية في بعـدها الثقــافي والإنتمــائي، لا إنتمـاء ولا حضـارة يجب أن تسـود علي حضارتنا وإنتمائنا الـسوداني الأصيل الضارب في القدم والتاريخ بدأً من كوش مروراً بعلوي وإنتهاءً ب————(لم يقم بعد)

إن الـسـودان الــيوم مهــدد بخــطر التــشرزم والتـــشظي والإنفـصال وإن مجـموعات المــؤتمر الـوطني تدرك ذلك جـيدا ظناً منهم أن تؤول إليهم بقية السودان، ولكن هيهات! ويجب أن يهزموا ليقوم علي أنقاضهم السـودان الذي نطمح اليه، إنه السودان المتعدد المـتنوع الديمـقراطي الـحر، سـودان الحـقوق والـحـريات المـصانة القائمـة عـلي أسـاس حرية الصحـافة و الـفـكر والتنظيم وحرية الانتماء ولكن ليست بحريات الصحافة الساخطة المهاترة غير المسؤلة التي عوضاً عـن تنبيه الناس لينتبهـــوا لإجتثاث الظلـم والمـحسـوبية والقــبلية والعصبية والجهوية تنصرف بلا موضوعية أو حياء لسب الأخـرين وإختلاق الأكاذيب والتلافيق والدعوى إلي التشرزم والإنفصال بدواعي الإنتماء للشمال والحـديث بلـسان الشمال فلا ندري ما هو هذا الشمـال ؟ ، فأهلنا في الشمــال هـم أحرص الناس علي وطن مبرأ و معافى من دعاويهم الإنتباهيه

ثانباً : الأهداف

1- العمل الجاد و الدؤوب لإقامة دولة العدالة والمساواة والحقوق والحريات وذلك بتصعيد الكفاح الثوري المسلح والإنتفاضة الشعبية والكفاح السياسي والدبلوماسي الفاعل المتفاني

2- إقامة نظام ديمقراطي تعددي حقيقي يحمي الحقوق والحريات ويكفل حرية الصحافة والتعبير المبرأ من الاكاذيب والتلفيق وسب الآخرين وإتاحة حرية التنظيم والإنتماء الفكري والسياسي وتهيئة الظروف الملائمة لتفعيل منظمات المجتمع المدني

3- الدعوة للحوار الجامع والمفتوح لكل القوى السياسية والفكرية المؤمنة بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والتداول في القضايا الوطنية والمساهمة في وضع الحلول الناجعة للقضايا الملحة والعالقة وعلي رأسها قضية دارفور والشرق والمناصير و جبال النوبة و النيل الأزرق وذلك لدعم الوحدة الوطنية وجعلها جاذبة

4- إعتماد النظام اللا مركزي للسلطة بالبلاد علي أن تقوم لكل ولاية أو إقليم كيانها أوكيانه السلطوي المتكامل هيئة تشريعية، وتنفيذية، وقضائية وفقاً للدستور، ليضمن لها بذلك الحق في القرار والتخطيط والتنفيذ والرقابة في تنفيذ المشروعات التنموية والإعتماد دون تدخل سلبي من جانب الحكومة المركزية

5- إعتماد مبدأ الإعــتراف المتبادل لكافة تعــددنا وتنوعــنا وتبايُننا الثقافي والعرقي والإثني والديني وعــدم فرض أي مـشروع ثقافي أو حـضاري كما يُزعم على الآخــرين في وطن يتـميز بالتعدد والـتنوع، لأن سياسات الفـرض والإلغاء هو إستلاب ثقافي لا يمكن قبوله أو التسامح معه بل يجب مقاومته بكل السبل والوسائل المتاحه

6- التأكيد علي وحدة السودان بكافة أبعاده الجغرافيه ومحتوياته الثقافيه والعرقيه وتميزاته المتباينه وذلك بتهيأة المناخات الداعمة للإنصهار مهما كلفنا ذلك، والذي يكمن في بسط التسامح وروح الإخاء والإعتراف المتبادل والإلتزام بالمواثيق والعهود

7- التأكيد علي إيجاد حلول دائمة ومستدامة لمشكلة دارفور وغيرها من مناطق الصراع في البلاد، يقوم على أسس واضحة في إقتسام السلطة والثروة والمشاركة العادلة علي كافة مستويات السلطة في البلاد والتعويض العادل لضحايا القتل والتشريد والإغتصاب في دارفور

ثالثاً : القوى السياسية بالبلاد

إن القوى السياسية فى السودان بكافة ألوان طيفها الفكري والسياسي(عدا المؤتمر الوطني ومليشياته) و بما في ذلك الحركات المسلحة في دارفور هي قوى وطنية سودانية نكن لها التقدير والإحترام، ندعوعها للحوار الوطني الجاد والتفاكر في العمل بيدٍ واحدة للخروج بالبلاد إلى بر الأمان والدعوة إلى نبذ الفرقة والشتات والعنصرية والقبلية والتشرزم لنأسس مجتمع متعافي ومبرأ من عناصر الزيف والقصر والتناحر . لأن المصلحة الوطنية العليا يجب أن تكون من أولوياتنا مهما كلفنا من تنازل ونكران ذات، لنهتف يوماً جميعاً لندافع ونفخر بهذا الوطن على مسمع ومرأى من الجميع

رابعاً : العلاقات الخارجية ودول الجوار

السودان قطر مترامي الأطراف تحده عدة دول ذات أبعاد ثقافية متباينة يجب أن تقوم علاقتنا الإقليمية والدولية علي مبدأ حسن الجوار والإعتراف المتبادل والتعاون الدولي في حماية حقوق الإنسان والحفاظ علي الأمن والسلم الدوليين دون التدخل في شؤون الآخرين والعمل علي مصلحة شعوب المنطقة والعالم وأن يكون المعيار هو مصلحة شعبنا في التنمية والرفاهية والحكم الرشيد والعمل علي مناصرة الشعوب في الحرية والديمقراطية والعيش الكريم

خامساً : الكفاح المسلح

إن الشعوب التي اُخضعت للقهر والإستبداد والتهميش سيقت قصراً للكفاح المسلح لأن ظاليميها لا يعيرون إهتماماً لمن لا يحمل السلاح، رغم معاناة أعداد كبيرة من الجماهير ولكن علي المدى الإستراتيجي سيظل الكفاح المسلح ملاذ المظلومين والمهمشين في إسترداد حقوقهم المستلبه، لذا نحن ندعو لتصعيد الكفاح المسلح ضد الأنظمة الظالمه في السودان مهما كان الثمن باهظاً وأن النصر للمظلومين بإذن الله تعالى

الخاتمة:

من هذا المنبر الثوري الوطني الخالص نؤكد عزمنا في المضي قدماً نحو تحقيق ما أفصحنا عنه من أهداف وإننا منبراً للمتطوعين وملاذاً للوطنيين الصادقين

(وللأوطان في دم كل حرٍ يد سلفت ودين مستحق )

والنضال والكفاح الثوري مستمر حتى النصر ودونه المٌهج والأرواح

إعلام الحركة

‎09:26 ص ‎04/‎01/‎1433

Tadamonmov@yahoo.com

DAR

DG

HH

TAN DAR

فيديو احداث دارفور

مافي امن في دا

قامت قوات من الأجهزة الأمنية على متن (35) عربة لاند كروزر مدججة بالسلاح والعتاد ومعهم (قريدر) بهدم (30) منزل بكنبو التامة التابع لقرية ود السيد التابعة لمحلية الحصاحيصا بولاية الجزيرة صباح أمس 1 ديسمبر. وكان أفراد من قبيلة التامة الذين يقطنون بـ (الكنبو) قاموا بشراء (21) فدان من احد أفراد القرية ويدعى عمر خضر ووثقوا الارض واستخرجوا لها شهادة بحث بعد ان قام المعتمد بكتابة خطاب الى المهندس المسؤول بمكتب ارضي محلية الحصاحيصا . بعدها قام احد المواطنين من القرية بفتح بلاغ بملكيته للارض واشتكى الى المحكمة التي اثبتت ان الارض ملك لأبناء التامة بموجب الوثائق التي قدموها ، ولكن المعتمد الجديد والذي تم تعيينه في الحكومة الجديدة بالولاية أصدر امراً بإزالة الكنبو حيث تفاجأ سكانه صباح أمس بإعتقال قياداتهم من قبل الشرطة وجهاز الأمن وبعدها بساعة تفاجأوا بحشود من القوات الأمنية تطوق الكنبو ومعهم جرافة بدأت على الفور بهدم المنازل بما فيها ممتلكات المواطنين العزل من ابناء قبيلة التامة الذين لا حول لهم ولا قوة

;كنابي الجزيرة

نحو التحرك من اجل اسقاط النظام في سودان

لقلقي سمئ ديقوقامت قوات من الأجهزة الأمنية على متن (35) عربة لاند كروزر مدججة بالسلاح والعتاد ومعهم (قريدر) بهدم (30) منزل بكنبو التامة التابع لقرية ود السيد التابعة لمحلية الحصاحيصا بولاية الجزيرة صباح أمس 1 ديسمبر.

وكان أفراد من قبيلة التامة الذين يقطنون بـ (الكنبو) قاموا بشراء (21) فدان من احد أفراد القرية ويدعى عمر خضر ووثقوا الارض واستخرجوا لها شهادة بحث بعد ان قام المعتمد بكتابة خطاب الى المهندس المسؤول بمكتب ارضي محلية الحصاحيصا .

بعدها قام احد المواطنين من القرية بفتح بلاغ بملكيته للارض واشتكى الى المحكمة التي اثبتت ان الارض ملك لأبناء التامة بموجب الوثائق التي قدموها ، ولكن المعتمد الجديد والذي تم تعيينه في الحكومة الجديدة بالولاية أصدر امراً بإزالة الكنبو حيث تفاجأ سكانه صباح أمس بإعتقال قياداتهم من قبل الشرطة وجهاز الأمن وبعدها بساعة تفاجأوا بحشود من القوات الأمنية تطوق الكنبو ومعهم جرافة بدأت على الفور بهدم المنازل بما فيها ممتلكات المواطنين العزل من ابناء قبيلة التامة الذين لا حول لهم ولا قوة .

تاموك البعث, النهضة, المبادرة , الحراك و التضامن…………السلام عليكم
التحايا و الإجلال لكل من رفع قدماً و حرك يداً و إرتحل إن لم يكن بقلبه فببدنه صوب التاموك في غرب جبل مرة ؛ تاموك أمشالاي (تلاليس), أبدوي, دورشاري, نبقاي, رماليا, حجرتاما, أم تجوك و غيرها من مواطن شعب التاما العريق , لقد كانت عيدية الأهل هناك عيديتين؛ عيدية الأضحى و عيدية الزيارة التي لم يتوقعونها من أبناءهم لأنها ليست كسابقاتها. إنها عيدية العبادة و عيدية التبصير و فتح العين و عيدية “فاتحة الحراك” و ستكون المنطلق إنشاء اللة نحو أفق التضامن و التعاون و الإبصار بالبصيرة و البصر و الرؤية بالعين و القلب, شكراً لكل من قطع وادياً و صعد جبلاً و عانى عطشاً و كابد مشاقاً من أجل الوصول للتاموك برسالة التبصير و التنوير و صلة الرحم في تلكم الأيام.
البعث ؛ إحدى خصائص الأمم العظيمة و نحن من تلكم الأمم و لا يُبعث إلا ما كان في السابق شيئاً مذكوراً و قد كنا كذلك, و النهضة إحدى صفات الطامحين والمثابرين الذين يخوضون غمار المستحيلات من أجل الوصول إلى غاية و لعلها عندنا غاية الخروج من واقع الإستضعاف الذي نعيشه و نحن من يقرر متى نخرج من هذا الواقع أم أن نخلد فيه, و الخروج من هذا الواقع إنما يقتضي مبادرة كتلك التي قام بها الشباب الغيورون و المحبون لتاماويتهم و الشباب الذين “حجٌوا” بأفئدتهم مع الشباب و شاطروهم هم الأهل عموماً و أهل غرب الجبل خصوصاً, لقد كان لهذا التحرك الأثر الطيب و المردود العظيم لكل الأهل هناك و أبعد من ذلك.
إن مثل هذا التحرك يعزز من قيم الإحساس بأولي القربى و ينمي من روح التضامن و يبث الروح في جسد الأمة التي تستفيق الآن و في هذا الوقت الحساس.
ليكن هذا العمل النبراس و الشعلة التي تقودنا إلى الأمام و إلى أن نَتَبَوَّأُ مكاننا وسط الأمم التي نهضت الآن من غير قديم موروث و لا من مال تساقط من السماء و لكن بالتضامن و الترابط و الإحساس بالآخر و كيف يكون ذلك الآخر إن كان من أٌولي القربى!!!!!
أيها التاموك الأبطال الأفذاذ زينه الله في أرضه و مسكه بما فيكم من خصال حميدة تندر أن تجد مثلها إلا في زمن النبوة الأولى؛ لو سكنتم أرضاً مقفرة قاحلة لحولتموها إلى جنة يتقاطر إليها الكل من حولكم ؛ سيجدون الماء و الكلأ و المال في مكان آخر و لكنهم لن يجدون “جوار” التاموك و معاملتهم؛ لقد خُير اللاجئون من تشاد من قبل في قوز بيضا فإختاروا من بين كل بلاد الله أمشالاي لما يعرف عن أهلها من كريم الخصال و جمال السيرة حتى بلغوا ستون ألفاً من قبل ,و قد كان أجدادنا من قبل في جبل العوينات و بُراك “الشاطئ في ليبيا و فيا لارجو و طينة و هربا و أم نبق و كلبس و كبكابية و سرف عمرةو وادي هور بل في “جنينة” ذاتهايعيشون وحدهم و لكن جوار التاموك أغرى هؤلاء للقدوم إليهم و مكوثهم هناك إلى هذا اليوم, الفاشر تاماوية و الضعين “أبدقين” تاماوية و في قمة جبل مرة “تاما كرو” تاماوية و ما بين جبل سي و جبل مرة سهول تاماوية و تعابير لغوية كثيرة تاماوية صارت جزء من العامية السودانية اليوم و السحاب الثقيل الذي يسوقه الله في السماء إنما يقصد أين أكف العباد الزهاد من فقرا و شيوخ التاما الصالحين و لو لم يدخل بعض “الفسدة” ديار التاما لما لم تعرف أرض التاما الجفاف و لكن إختلطت حوابل “الضيوف” الظلام في دار تاما بروافع “فاتحات” الفقرا” من التاما فأنى يُستجاب للدعاء و وسطنا من سرق مال هذا و نهب ذاك و “خطف” بنت ذاك و هلمجرا.
بارك الله في رجل عرف قدر نفسه و إن لم يعرف فليذكره من يعرف بنفسه , و أرجوا أن لا تيأسوا و لا تكلوا و لا تملوا و لكن المثابرة و الجد و العزم و الإصرار و “كترة الدق بفك اللحام”.
ليكن هذا التحرك إنشاء الله “سيدي أبوزيد” تاماوية و “فاتح” تاماوية و “بعث” تاماوي و “عبور” تاماوي و “باستيل” تاماوي و نحن من يقرر ذلك.
حياكم الله و أحياكم من أجله و خلقه و أخلفكم أرضه. يقول المولى عز و جل “وَ نُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَي الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَ نَجْعَلَهُمْ أَئِمَّه وَ نَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ” و يقول ربنا جل جلاله “وما ظلمهم الله و لكن الناس أنفسهم يظلمون” ويقول “ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار” . صدق الله العظيم.

و إلى اللقاء قريباً و لتبقى الذاكرة حية متقدة مستحضرة للأهل و معاناتهم و ظروفهم في “تكلات” الجزيرة و “سجون” دارفور و “معتقلات” دارتاما التي يديرها “الضيوف” الذين هم “كجدادة الخلا الى طردت جدادة البيت”.

الاهتمام

تتلاتم على أمتنا موجة عاتبة من التخلف الحضارى أخذت تجتاح أمتنا شرقاً وغرباًمخلفةًوراءها مظاهر كثيرة وأعراض عديدة من الوباء الذى أخذت يسرى فى جسد الامة .وقد ورث الامة هذه الازمة من عهود الركود التى والإستبعاد التى قضاها زمناً طويلاً بين مخالب الانظمة الظالمة التى تعاقبوا على حكم السودان والذي جاء نتيجةًلادوار الانحطاط التى أخذت تتوالى على الامة أصبحت فيها سسلعة رخيصة بايدى المستعمروابناء ابوجهل حتى وصل الامرإلى إستخدام أبناءنا كاجندة لتنفيذ مخططاتهم .
هناك عوامل ومظاهر خلقت هذا الواقع التخلف:.
المشكلة فى أمتنا لاتتلخص بوجود أزمة واحدة او عرض واحد من أعراض المرض بل هناك ثلاثة أزمات حاادة تشكل بمجوعها الوباء الشرس الذى أخذ يفتك جسد الامة.وسيكون عرض لهذه الازمات ماتعانيهالامة فى الوقت الراهن.
مشكلة الامية:
عانت الامة ولمدة طويلة من مرض الالامية الوبيل وأصبحت على الهامش بسبب الجهل المتفشى بين شعوبها المختلفة بينما كانت الشعوب الاخرى تتقدم أشواطًاً سريعة فى مجالات محو الامية .ولاشك ان للامية آثار على الموارد البشرية المشاركة فى كل نواحى الحياة بما فيها الوضع المادى.إذ لايحظى بالعلوم الميدانية إلا القليل القليل من أبناء الامة قد لاتتعدى أصابع اليد وقد اثر هذا الواقع على الحركة الانتاجية فالتعليم هو حاجة أساسية من حاجات الإنسان الذى يريد غمار الميدان العملى.
2\المشكلة الاجتماعية:
اما فى الجانب الاجتماعى والاهم فقد نجد أن أمتنا قد سلك طريقاً أخر وسكة مظلمة ومانشاهده اليوم فى واقعنا من أفعال وإنحراف إجتماعى تتناقض مع قيمنا وكرامتنا خاصة (فئة الشباب والشابات)بعدما كنا حافظين للثقافة الاسلامية وكل هذه نتيجةً لغياب الدور الاساسى لاولياء الامور والقيادات وإهمال الجانب الروحى او الدينى والامية إن لم يتم وضع خطة تربويةدينية لايمكن أن نحلم بخير لمستقبل أمتنا.
3\الهوة الفاصلة بين القيادات والامة:.
المشكلة الاخرى التى تواجهنا فى هذا المجال أن المسئولين والقيادات الذين تقع على عاتقهم التفكير فى عوامل واسباب وحلول الازمة الحضارية (والمتمثلة فى العمد،والشيوخ،وكوادر المجتمع المدنى ،وهيئة الشورى ،والقيادات الطلابية،)فكلهم لادخل لهم بالعملية الإصلاحية فادوارهم تنتهى عند حدود التفكير بالمشكلة وعقد الإجتماعات دون تنفيذ مايتوصلوا عليها على أرض الواقع.
أما المعالجة فلايعتبرونها شاناً من شئوونهم ولامسئوليةً من مسئؤلياتهم وقد دفعت هذه الحالة ببعض مثقفينا إفى الارتماء فى أحضان المناقشات الفلسفية العقيمة بينما المطلوب فى امتنا رجل يفكرون للامة ويعملون من اجل إصلاحها فهو كالطبيب الذى يشخص المرض ويعالجه فى نفس الوقت .
فكلنا نتحمل مسئولية نهوض الامة ونتحاسب لذلك واجب علينا أن نعمل بجدية ورؤية مستقبلية موحدة وهادفة.

السلاطين

يطيب لي أن أنتهز هذه الفرصة كي أوجه لكم و لنفسي بعض الأسئلة التي أسأل الله أن نجاوب عليها بصراحة و صدق مع النفس و مع الله توطئة للخروج بمبادرة عسى أن تخرجنا من هذا الوضع البائس الذي لا يسر صديقاً و لا عدواً.

متى نتحرك؟ لقد رأينا أن الدنيا كلها حولنا تتجه نحو التكتل و التعاضد و التنظيم لأن البلاد الآن لا تعترف إلا بالكيانات الكبيرة أو الصغيرة المنظمة التي تحدث ضجيجاً و جلبة و صوتاً تسترعي إنتباه النظام و المجموعات المنظمة من حولنا كبيرة كانت أم صغيرة, هذه المجموعات التي تكاتفت تحت قيادة أبناءها من الغيورين و الملهمين الذين يخوضون الصعاب من أجل رفعة قبائلهم و رفع قضاياها و المطالبة بإنصاف هذه الكيانات و إعطاءها نصيباً من السلطة و الثروة و الجاه , نحن لم نطالب لا بثروة و لا بسلطة ولا بجاه و قد إنعكس هذا علينا سلباً لدرجة أننا الآن في خط الدفاع عن تثبيت وجودنا في دارفور و السودان لا لنيل السلطة و الثروة ولكن لنثبت حقاً مكتسباً بآلاف السنين وهو السودنة.

علينا إخوتي أن نبحث عن مبادرة تتعدي الجودية و دفع الديات و تنصيب العمد و إقامة المهرجانات و تكريم هذا وذاك؛ ‘علينا أن نبادر لإخراج أمة التاما من هذا الواقع البائس الذي نعيش فيه , أمة التاما التي أول ما تشرق الشمس في السودان إنما تشرق في قراها داخل الحبشة و في شرق السودان وعندما تغرب إنما تغرب في قراها في حدود السودان الغربية على قرى التاما في قيلو و تندلتي و تواصل غروباً في دارتاما إلى ملي و كننغو غرباً , هل تعلمون أننا القبيلة الوحيدة التي لا توجد قرية و لا مدينة في حدود السودان و تشاد و إلا لهذه القبيلة وجوداً فيها ؟ هل تعلمون أننا من سكان ولايات السودان الستة عشر و الجنوب؟ هل تعلمون أننا أكبر مجموعة سكانية من دارفور تتواجد في كامل الولايات الشمالية ؟ هل تعلمون أننا القبيلة الأكبر عدداً في محافظة أمبدة مثلاً ؟ هل تعلمون أننا إذا قمنا بإضراب عن العمل في الجزيرةة مثلاً فسوف يفشل الموسم الزراعي كله في السودان؟ هل تعلمون أن حيينا في الجزيرة أبا مثلاً من أكبر أحياء الجزيرة؟ هل تعلمون أننا المارد النائم و الكرت الذي يرجح غلبة الطرف الذي ينتمي إليه كما يقول مركز “كرايسس غروب” ؟

هل تعلمون أننا من أحفاد السلاطين الأقوياء و الأشداء و سليل الأبطال الأشاوس كالفكي سنين و أبو جميزة؟ و لو تعلمون أننا من أصلابهم فماذا تبقى لنا منهم و من قوتهم و نضالاتهم؟ هل هؤلاء لو أحياهم الله سيتعرفون علينا و ينسبوننا إليهم؟ كلا و الله !!!!

اعرق قبائل السودان

اعرق قبائل السودان

الخضارة

https://edrisad…

https://edrisadam93.wordpress.com/

good

أبت العين تجف من دمعها الهائم
وكبدي بترتجــف من فرقــك الدائــم
يا أخونا الحبيب بي فقدك فقدنا النور البضوي لينا
وأظلمت الدنيا فينا وكتر ظلامها علينــــا
راجين الله الكريم يلزمنا فيك صبرا جميل ويهدينا
وفسيـــح جناته سكناك يا روحنا يا عينينا
يا فقيد الوطن عليك الحسان بتنوح
يحى سليمان كان محب للسلام والسكينة والطمأنينة والأمن في دارفور وحبه للسودان جعله مهموما ومشغولا بالسلام والأمن في بلادي .. حيث كان يعتبر نفسه جنديا لهذا البلد وظل يتغنى له كثيرا كالمحاربين بالبندقية وكما نعرف أن سلاح الكلمة أقوى من البندقية فقد ظل يبحث وينقب عن الكلمات المعبرة عن السلام حتى وجدها في رائعة سلام دارفور وايضأ اغنية تاموتر فارسي .

اغاني التاما.tama music

اغاني التاما.tama music

أبت العين تجف من دمعها الهائم
وكبدي بترتجــف من فرقــك الدائــم
يا أخونا الحبيب بي فقدك فقدنا النور البضوي لينا
وأظلمت الدنيا فينا وكتر ظلامها علينــــا
راجين الله الكريم يلزمنا فيك صبرا جميل ويهدينا
وفسيـــح جناته سكناك يا روحنا يا عينينا
يا فقيد الوطن عليك الحسان بتنوح
يحى سليمان كان محب للسلام والسكينة والطمأنينة والأمن في دارفور وحبه للسودان جعله مهموما ومشغولا بالسلام والأمن في بلادي .. حيث كان يعتبر نفسه جنديا لهذا البلد وظل يتغنى له كثيرا كالمحاربين بالبندقية وكما نعرف أن سلاح الكلمة أقوى من البندقية فقد ظل يبحث وينقب عن الكلمات المعبرة عن السلام حتى وجدها في رائعة سلام دارفور وايضأ اغنية تاموتر فارسي .

مقاومة السلطان سليمان ابراهيم سليمان التاماوى للمهدية (1888- 1895)

مقاومة السلطان سليمان ابراهيم سليمان التاماوى للمهدية (1888- 1895)
تذكر المصادر المحلية ان السلطان سليمان ابراهيم سليمان التاماوى قام بجمع ابنائة عندما وصل خطاب عثمان ادم عامل دارفور واخبرهم بامر الهجرة والاحداث التى وقعت فى دارفور فانقسم الابناء فى امر الهجرة ويرى بعضهم مواجهة الانصار والبعض الاخر كانوا مع راى السلطان الذى الذى قرر الهجرة الى ام درمان قبل وصول عثمان ادم الى دارفور وحتى لايترك السلطان ابراهيم راغا ادارريا قام بتعيين ابنة سليمان سلطانا لدار تاما وتوزيع بقية الابناء على اطراف الدار وبعد خروج السلطان ابراهيم سليمان من دار تاما شهدت المنطقة احداثا سياسية بالغة الاهمية واصبح دار تاما ماوى للمعارضين للدولة المهدية مثل قبائل جنوب دارفور التى هاجرت الى دار تاما مع رؤسائها امثال قبيلة البنى هلبة والفور بقيادة ابر الخيرات وشهدت المنطقة بداية ثورة ابو جميزة زعيم قبيلة التاما حينها ، وقبل الخوض فى تفاصيل ثورة ابو جميزة نجد انعثمان ادم اتخذ بعض التدابير الامنية حتى لاينضم التاما الذين كانوا من ضمن جيش الانصار فكتب الخليفة بتاريخ 18 صفر 1306ه يقول ( ان بعضا من ابناء التاما وبعد دخولنا دارفور قد انضموا عليهم ناس كثيرون من اهلهم والجميع انصار غير انه فى هذه الايام راينا فيهم عدم الاستقامة لاصيان اهلهم ، وكيفية هذا الرجل ابو جميزة ولذا خشينا هروبهم وانضمامهم للعصاة لذا تم ارسالهم لصوب سيادتكم حتى يرتاح البال من جهجهتم ) ولم يكتفى عثمان ادم من تصفية قيادات وزعماء قبيلة التاما الانصار من الجيش حينها بل قام بضبط كل الذين معه بالفاشر وكان عددهم اربمائة وخمسون رجلا وسبمائة من حريماتهم وتم توجيهمهم الى ام درمان بيوم الخميس الموافق 12صفر 1306من التاريخ الهجرى تحت اشراف شرف الدين احد اخوان ابو جودة فات ومعة من الانصار خمسون نفرا وايضا ثمانية وعشرون رجل من بنى حسين ومعهم حريماتهم وعيالهم وخمسة وستين ويقول عثمان ادم فى الخطاب للخليفة (بكرة او بعد بكرة مزمع قيام بعضا من تاما من الفار نحو الثلاثمائة رجل كانوا بالحلال القريبة من الفار ) قبل دخول الانصار حرب مع اتباع ابو جميزة استطاع السلطان سليمان ابراهيم سليمان ان ينفرد بفرقة حامد مجبور واستحوذوا على نحاسه وعلى بعض راياته الستة ، وفى المعركة قتل حامد محجبور ويقول عثمان ادم ولم يتمكن التاما من ذلك الا لكونهم هجموا على الانصار وعلى حين غفلة فى اثناء مسيرتهم وفى اشجار عزيرة يقول ايضا ان اهل الغرب فحربهم كله خداع وهجوم فلذا تمكنوا منهم غير ان عبدالقادر دليل والعطا اصول قد عجلا بالثار لرفيقهما وارجعوا من التاما فى يوم الاثنين 3محرم 1306ه وفى المعركة قتل من الانصار 24 نفرا من ربع عبدالقادر دليل وعدد المجروحين 102 نفر ومن ربع عبدالقادر دليل 89 نفر ومن حامد مجبور بوكالة عرديب 11 نفر ومن ربع الغا اصول 2 نفر اما عدد الخيول المجروحة 66 خيلا من ربع عبدالقادر دليل 54 من ربع حامد مجبور بوكالة عرديب 8 من ربع العطا واصول 4 خيول
البعد السياسى لحكة ابى جميزة :-
لقد جابة الخليفة مشاكل وخاصة بعد انتقال المهدى لكن المهمة التى تزعمها ابى جميزة بدارفور فاقت فى درجة خطورتها كثيرا من المعضلات السياسية التى هددت مركزة فمن هو ابو جميزة : وما دوافع ثورتة ؟ وما الذى ترتب عليها ؟ وفى رسالة لعثمان ادم الخليفة بتاريخ 5 ربيع اخر 1306ه يذكر فية بان جميزة ولد صبى اسود اللون يسمى محمد الزين وانة ادعى خلافة عثمان رضى الله عنه ويذكر انه من اصحاب المهدى علية السلام وان ما حصل بيننا وبينة من القتال قد حصل مثلة بين الصحابة رضوان الله عليهم وانه يصلى بالناس ويقرا راتب الامام المهدى وفى وثيقة اخرى بتاريخ 7صفر 1307ه يقول عثمان ادم الخليفة بان محمد ولد ابراهيم امندارى ذكر انه ادتمع به واقام معة ثلاثة ايام ان ابى جميزة صغير السن ليس به لحية وانه اسود اللون واسمة محمد احمد ولم يعرف قبيلتة لان اتباعة جميعهم جاهلين بحقيقتة ويعتقدون انه خرج من شجرة ولسانة يدل على انه من القرعان ويزعم انه خليفة ولد السنوسى وراؤه يقرا راتب المهدى علية السلام ومنشوراته وكان يقيم مع عربان المهرية وكان يكتب الاحجية للنساء والاطفال وفى يوم حضور السرية للمهرية كان معهم وهو يقف على عنقريب وملا يدة بالتراب ورمى بها على الانصار وتوجه بعد ذلك الى جهة دار تاما واقام فى الخلا فلما توجة الانصار وقبضوا على السطان ابراهيم وقال لهم انه مرسل من ولد السنوسى لقتال الانصار وقال لهم امسك عنكم السلاح وان الاسم الذى معه ورد وانهم اذا توجهوا الى الانصار يقتلونم عن اخرهم ولا يجدوا معكم نصرا ابدا وقال ساقنى اليكم الهواء .
اما اسمة وقبيلتة محل اقامتة فقد قيل انه بجهة ((البرك)) ومنها تحول الى اطراف دار تاما ، ومن الراجح والمؤكد ان ابى جميزة (( محمد ممزين او محمد احمد )) اصلة من ىالتاما لان المنطقة التى قيل انه بجهة البرك فهى واحد من مقاطعات دار تاما على الحدود السودانية التشادية ويحكمها الان الملك منصور محمدين السلطان ابراهيم سليمان وواضح ان ابى جميزة من خلال تحركاتة يعرف تماما من دار تاما وهو تاماوى اصيل من صلب هذه القبيلة العريقة ويعرف اهلها بدليل مقابلتة لابناء السلطان ابراهيم واخفاء اسمة للتموية ومن ثم كان دار تاما ماوى للمعارضين فلا يمكن ان يخبروا عن اصل قبائلهم ، فابو جميزة وجد الدعم من السلطان ابراهيم سليمان فان ضم ايه عدد كبير من التاما بجانب قبائل البنى هلبة والفور بزعمائها زترجم اهل الغرب ودار جبل واسنقور ومساليت وعلى وجة العموم وبرقوا وبنى حسين واهلى دار سلا ولما اشاع خبر ابو جميزة وخوفا من ان ينضم التاما الانصار الذين من ضمن جيش عثمان ادم والتاما الموجودين بالفاشر والحلال المجاورة لتخذ عثمان ادم بعض التدابير الامنية كما ذكرنا وقام بعزل التاما الانصار من الجيش وتسفيرهم الى ام درمان وقبض على معظم المواطنين التاما بالتحديد وارسلهم الى ام درمان وبعد ان حارب جماعة ابو جميزة الانصار وفى طريقة الى ابى قرين قصد دار تاما لا جل حرب التاما لكونهم رفضوا القتال خارج دارهم وربما اشارة من السلطان سليمان ابراهيم الا يقاتل التاما خارج دار التاما الن الدار فقدت كثيرا من الرجال نتيجة للحروب وهجرة معظم التاما الى امدرمان طوعا وكرها وعلى الرغم من انشغال عثمان ادم بثورة سكان الجبهة الغربية رهن باقصاء زعاممتها من عروشهم استبدالهم برجال يتبعون للمهدية عن صدق وايمان ولهذا طلب موافقة الخلية على تنصيب محمد ابراهيم من بيت الملك فى دار قمر عاملا مكان ابى بكر هاشم واقترح ارسال هجام حسب الله وواحد من ابناء السلطان ابراهيم سليمان التاماوى المقيمين فى ام درمان ليحلا محل ابكر اسماعيل وسليمان ابراهيم عاملين على دار مساليت ودار تاما بالتوالى ،
فاستحسن الخليفة هذه السياسة فايدها تغيدا مطلقا وانتدب هجاما وادريس ابراهيم بامر المسلمين وتاما ونهضا من امدرمان بعد ان نزودا بنصائح الخليفة وارشاداتة وقصدا دارفور ولم يتحقق حلم عثمان ادم بضم دار تاما الى الدولة المهدية اذ اصيب بوباء (( ابودم )) فى دار مساليت قطعت عليه تنفيذ خطتة للسيطرة على الجبهة الغربية فتوفى ظهر الارباء يوم 24صفر 1308ه الموافق 9 اكتوبر 1890م
نواصل ما تبقىtama_music_wadmtok2.html

اهم البطون التاما من كتاب دولة التاما الوسط

بطون التاما
التاما يقولون ان عدد بطون القبيلة اكثر من 90 بطن وان البطون الاصلية يتراوح مابين 8الا 12 بطن وهذه بعض بطون التاما فى كل من تشاد والسودان .
اولا اسماء البطون التى ورد ذكرها فى قائمة الملوك
1/ تنجر 2/ تورك 3/ ميمبرك 4/ عومك 5/ فدرك 6/ فكمك 7/ كاروك 8/ موبى 9/ مراريت
ثانيا : اسماء البطون فى قريضة (تشاد)
1/ الاروقوق (الاسرة المالكة ) 2/ فافو كومك
3/مامكوتوك 4/ لالا لنكوك
5/قاقا لوك 6/ عموك
7/مراريت ابو شارب 8/ فافدروك
9/ تاتورك 10/ جاجيمك
ثالثا: – اسماء البطون التى لها علاقة بالزغاوة
1/ ميد مورك
2/ تاما ويلا
3/تاما مدرفوقى
4/تاما قرقا
5/ كوبى
6/ تاما نقروجينى
رابعا :- بعض القبائل التى تتكلم لغة التاما فى السودان الحالى
1 – مراريت 2/ مسيرية جبل
3/ تاما تنجر 4/ تاما قمر
خامسا :- اسماء بطون التاما فى السودان الحالى
1/ ارقوق ( الاسرة المالكة
2/ كدروك 3/ فكومك
4/مكتوك 5/ تاورك
6/جلمسى 7/ فدروك
8/موبى 9/ موروك
10/مراريت 11/ كية
12/ مجنوك 13/ نيرى 14/ باروك
15/ قالولوك 16/ كرنوك 17/ مرو
18/ديتور 19/كاروك 20/ كرنقوك
21/ ارو 22/ توروك 23/ قيرك
24/مسيرك 25/ كادوك 26/ ارنقا 27/ سيحبوك
بطون التاما فى كبكابية :
1/ الاروقك الاسرة المالكة
2/ الجلمسك 3/ المكتك 4/ الايلك 5/ الكييتك
6/الفدروك 7/ الارقك 8/ الكرمك 9/ القلاسك
10/ التورك 11/ المروك 12/ لا لوك
13/ اللانقك 14/ القطنك 15/ الاريسك
نلاحظ معظم اسماء بطون التاما تنتهى بالحروف (ك) ويدخل فى تركيب اسم البطن المقطع (رو ) ومن الراجح ان الحرف (ك) (رو) او (رع) راجع لالقاب دينية . ((الكاف)) و ((الرع )) اسماء دينية فرعونية
اهم القبائل العربية فى دار التاما
1/ اولاد مهرى 2/ اولاد زيد
3/ اولاد راشد 4/ اولاد كليب
5/ عريقات 6/ شقيرات
7/ سفيان 8/ اولاد غنيم

جمعية هاي تاك نيالا كاميرة تاما غلوب صور سلة من قلب نيالا

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

تحية كل اعضاء جمعية هاي تاك باباك

قبيلة التاما من اعرق القبائل دارفور

نشاة دولة التاما
اهم السلاطين والامراء الين تعاقبوا على حكم دار تاما ابان استقررهم بمنطقة نيرى بجانب الحروبات التى غاضوها فى التاريخ القديم
والبلغ عددهم 28 سلطان
1/ السلطان قابط (يحى ) 1410- 1460
2/ السلطان بولاد 1460- 1490
3/ السلطان دويت 1490- 1530
4/ السلطان حمدون 1530- 1560
5/ السلطان عتقريب 1560- 1580
6/السلطان شريف 1580- 1620
7/السلطان تيراب 1620- 1640
8/السلطان سكرو (صغر)1640 – 1670
9/السلطان بارود 1670 – 1720
10/ السلطان يوسف (شقليب) 1720- 1760
11/ السطان عبدالله احمد 1760- 1807
12/السلطان عبدالشريف 1807- 1820
13/السلطان صابون 1820- 1823
14/ السلطان جر فطران 1823- 1823
15/السلطان ببلتيك 1825- 1825
16/السلطان محمد نور (د يس) 1830- 1845
17/ السلطان سليمان ابراهيم سليمان (بعام ) 1845- 1888
18/السلطان ابراهيم سليمان ابراهيم سليمان 1888- 1895
19/السلطان ادريس ابراهيم سليمان 1895- 1896
20/ السلطان عثمان ادم ابراهيم 1896- 1907
21/ السلطان حسن يعقوب ابراهيم 1907- 1920
22/السطان شوشة اسحاق ابراهيم 1910- سبعة ايام
23/السطان محمد (كسفريت حسن يعقوب ابراهيم ) 1934
24/ حمدى بالوكالة 1934- 1947
25/ السلطان ادم محمد حسن 1947- 1957
26/ السلطان محمد عبدالله يعقوب 1957- 1998
27/ السلطان هرون محمد عبدالله 1998- 2005
28/ السلطان يحى قرفة 2005- وحتى الان س

الإتحاد العالمي لأبناء التاما بدول المهجر

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

بتاريخ/1/ مايو 2011

إلى إدارة راديو دبنقا المؤقرين

الموضوع/ إحتجاج ومناشدة

وبعد السلام والتحايا:ـ

لكم خالص الود والتقدير وأنتم مازلتم صامدون سنةً تلو الأخرى أمام كل الرياح العاتيه ألتى تواجهكم وخاصة من النظام الد كتا توري الحاكم في السودان، إلا أنه للأمانه والتاريخ مازال صوتكم قويآ وصادقآ يعكس كل معاناة أهالينا البسطاء ليس على مستوي د ارفور الحبيبة فقط بل كل أنحاء السودان..

وبالطبع لا يتجادل أثنان في الدور الإيجابي الواضح الذي لعبه راديو دبنقا منذ إنطلاقته الأولى حينما ولد بأسنانه! ومن يومها أصبح ملاذآ آمنآ وصوتآ للنازحين، الغلابة والمهمشين الذين لا صوت لهم في ظل إحتكار الأجهزه الإعلامية من قبل النظام الفاشي.

الأخوه الأعزاء في راديو دبنقا:ـ

نحن في الإتحاد العالمي لابناء التاما بدول المهجر بل وكل التاما في السودان أينما وُجدوا في مُدن، قُرى، أرياف، كنابي ومعسكرات نازحين كنا حقيقة في غاية الفرح حينما بدأت إذاعة دبنقا ببث الأخبار ببعض اللغات الدارفورية وألتي حاربها المركز بشكلٍ مدروس ومُخطط له منذ زمنٍ بعيد حتى كادت أن تندثر بما فيها لُغة قبيلة التاما ألتي يتحدث بها الملايين من البشر.

ن مصدر سعادتنا وفخرنا براديو دبنقا حينما تبنت لغات المساليت، الفور والزغاوة هو قناعاتنا الراسخة بأنه سيأتي يومآ ويسمع فيه أحفاد البطل أبو جميزة والسلطان فكي سنين لغتهم التاماوية براديو دبنقا جنبآ إلى جنب مع بقية اللغات الأخرى وخاصة أن التاما لا يقلون شئنآ بل هم الأكثر عددآ سوى كان ذلك في دارفور أو بقية أنحاء ما تبقى من سودان!! وكما تعلمون أنتم أيضآ الضرر الذي لحق بأبناء التاما بعد إندلاع الصراع المسلح حتى إنخرط الكثير من أبناؤنا في الحركات الثورية المسلحة بكافة مسمياتها للبحث عن واقعٍ أفضل للجميع، لكن ما يؤسفنا حقآ أن الكثير من الناس ظل يغيب إسم التاما عمدآ في العديد من المحافل لشئ في نفوسهم!!

السادة المحترمين بإدارة راديو دبنقا:ـ

نحيطكم علمآ بأننا كنا قد بحثنا من قبل إمكانية تضمين لغة التاما في إذاعتكم المؤقرة وبالفعل قمنا بمحاولات وطلبات “غير رسمية” من أجل هذا الموضوع إلا أن الرد كان غير واضحآ بحجة عدم إتاحة الإمكانيات المادية وغيره آنذاك، ولكن الشئ المطمئن كان دومآ طبيعة الردود الدبلوماسية المقرونة بأحاديثٍ إيجابية جدآ فحواها يقول بأنكم سوف تبحثون في هذا الموضوع عاجلآ! ومن حينها إستبشرنا خيرآ وظللنا ننتظر بفارغ الصبر آملين أن نفتح موجة الإذاعة يومآ ونسمع فيها لغة التاما العريقة.

إلا أنه وفي ظل هذا الإنتظار الذي طال تفاجئنا قبل أسابيعٍ قليلة، بل صراحةً لقد صُدمنا حينما سمعنا لغة قبيلة التاما عبر راديو دبنقا! وكان من الأحرى والأولى أن نفرح لشئ طالبنا من أجله !! ولكن صدمتنا المؤلمة وحيرتنا الأكبر كانت حينما سمعنا لُغة قبيلتنا تُنشر وتنسب لقبيلةٍ أُخرى نهارآ جهارآ في ظاهرة غريبة جدآ لم تحدث من قبل!

ونحن كأبناء التاما نعلم بأن هذا الفعل ربما قد يكون تم من غير قصدٍ أو محاولة إستهداف لقبيلة التاما خاصةً من قبل إدارتكم المحترمة، لذا وجب علينا توضيح بعض المسائل الشائكة بخصوص هذا الموضوع.. أولآ:ـ في الأصل ليست هنالك “قبيلة” قائمة بذاتها تسمى الإرنقا في التاريخ البشري!

ثانيآ:ـ الأساس هو قبيلة التاما وما يعرف بالإرنقا هي بطن من بطون قبيلة التاما “خشم بيت” وهي من أكبر بيوتات التاما.

ثالثآ:ـ لا يُعقل أن يكون هنالك قبيلتان مختلفتان تحملان نفس اللغة ونفس العادات والتقاليد بشكل يتطابق مئة بالمئة في كل شئ! “هذا إذا إفترضنا جدلآ بأن الإرنقا ليست تابعة لقبيلة التاما” عذرآ على هذه الرسالة المطولة ولكن للتوضيح أكثر لابد أن نشرح بعض الملابسات المعقدة في هذا الموضوع :ـ

رجوعآ إلى التاريخ وفقط عشرة سنوات للوراء كان الجميع يعرف بأن قبيلة التاما لها الكثير من البطون وأن الإرنقا هي واحدة من أكبر هذه البطون داخل قبيلة التاما إلى أن جاءت الطامة الكبرى ما تسمى بحكومة الإنقاذ فعملت وخططت من أجل الفتن وتفكيك القبائل الكبرى، حيث بدأت فعليآ تنفيذ هذا المشروع الإجرامي الخبيث بعد الإنقسام الشهير “إنقسام الإسلاميين” حيث بعدها سعى المؤتمر الوطني لكسب وُد وعطف القبائل بدفع مبالغ مالية طائلة حتى تتحصل على مبايعتها لنظامهم العنصري البغيض.

ولما كانت قبيلة التاما كعادتها عصية على النظام، سعت الأجهزه الأمنية لشق صفوفها كما شقت بعض القبائل الدارفورية الأخرى بذات الكيفية ولا نريد أن نذكر هنا أسماءٌ بعينها، ولكن الجميع يعرف بأن المؤتمر الوطني قام بدعم بطون وخشوم بيوتات صغيرة لتعلن بأنها قبائل قائمة بذاتها ومن ثم تهلل بمبايعة النظام كقبيلة منفصلة!!

نفس السيناريو فعلته الأجهزة العنصرية للنظام حينما وجدت الضالة في بعض الإنتهازيين من أبناء التاما ودعمتهم ماديآ بميزانياتٍ كبيرة وفتحت لهم كل أجهزة الإعلام وهيأت لهم المنابر بل وزيفت لهم عموديات وخلقت بإسمهم إدارة أهلية من العدم ثم قامت بالترويج لإسم الإرنقا على إنها واحدة من “القبائل” ألتى بايعت المؤتمر الوطني في ذلك المؤتمر الشهير قبل إحدى عشر عامآ والذي بثته كل أجهزة النظام حيثُ كان أضحوكة ونكتةً خبيثة للجميع لأن الكل يعرف أن ليست هنالك في الواقع قبيلة إسمها الأرنقا وإنما كانوا شُلة إنتهازيين من التاما تم زيادتهم بأفراد من قبائل أخرى !

السادة المحترمين:ـ

نحن بإتحاد أبناء التاما العالمي لدينا يقينآ تامآ بأن راديو دبنقا المحترم قد وقع في خطأ تاريخيٌ غير مقصود بإنتهاجه ذات المنهج الذي يزيد من التفرُقة والشتات والذي ظلت تمارسه الحكومة منذ زمنٍ بعيد بوعي تام ومدروس ولكن الفرق أن راديو دبنقا الآن يمارسة من غير وعي منه وبحسن نية تامة ونخشى أن يخلق هذا الموضوع صراعآ إداريآ وثقافيآ فيتطور ويقود إلي نتائج سلبية خطيرة في المستقبل سيمحي تراث قبيلة بحالها وينسبها لقبيلة أخرى هي ليست إلا واحدة من البطون الرئيسة، لا سيما وأن لراديو دبنقا تأثيرآ قويآ على مجريات الأحداث، لذا وفي هذا الظرف التأريخي الحرج لبلادنا نناشدكم ونرجو منكم وضع هذا الموضوع في عين الإعتبار وإيجاد حل عاجل له خاصة ونحن كنا قد بدأنا قبل فترة طويلة في محاولات ترتيب وجمع الصف الداخلي للقبيلة والحوار مع أولئك الذين غُرر بهم وتم شراؤهم بأموال النظام فأصبحوا يروجون لأنفسهم كقبيلة منفصلة وهم بالطبع قلة قليلة جدآ..

وختامآ نرجو من سيادتكم الإنتباه وأن لا تخدموا سياسات النظام “من غير قصد” ويجب أن تردوا لنا الإعتبار بتسمية هذه اللغة بلغة التاما وليست الإرنقا كما هو الآن في إذاعتكم وبذا سوف ندرع سويآ كل الفتن ألتي بدأت تظهر منذ بث لغتنا بإسم غيرنا،، وإيمانآ منا بأن لم شمل النسيج الإجتماعي هو واحدٌ من أهدافكم السامية في راديو دبنقا سوف نتوقع منكم الإستجابة السريعة لطلبنا هذا كما عودتم الجميع دومآ وقوفآ مع الحقيقة والعدالة..

لكم فائق الشكر والتقدير

والله من وراء القصد..

إعلام الإتحاد العالمي لأبناء التاما بدول المهجر

darfur picture

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

فشةش

اغاني التاما دار ابناء القبيلة في مايو

اغاني تاما

Batters Up: Major League Baseball Now on WordPress.com

Batters Up: Major League Baseball Now on WordPress.com.

تعبير عن قبيلة التاما

تعتبر قبيلة التاما التي تسكن جانبي الحدود السودانية التشادية وبعض الدول الأفريقية و أنحاء متفرقة من السودان في الوسط والشمال والشرق حتى داخل الحدود الأثيوبية والأرترية واحدة من القبائل القليلية التي يمكن أن يطلق عليها أم الشعوب لكثرة ما أنجبت هذه القبيلة من فروع وبطون ؛ فهذه القبيله التي يري علماء التاريخ والجينات من أنها أخت قبيلة الداجو المشهورة ببأسها وقوتها في فترات سابقة من تاريخ السودان القديم قد أنجبت الكثير من البطون التي بمقاييس العدد والأنفس تعتبر قبائل بحد ذاتها كقبيلة القمر والبطون الأخرى كالإرنقا و المهادى و أولاد مانا وقد إشتهرت هذه القبيلة بالسمعة الحسنة وتقبلها للآخرين حتى صارت المناطق التي تسكنها القبيلة تاريخياً ككبكابية التي كانت فيها مقر المملكة في السودان كما جاء في كتاب مولانا المرحوم أحمد عبدالقادر أرباب وشمال الجنينة ووشرقها حتي كبكابية مروراً بسرف عمرة والقرى التي حولها ومعظم مجرى وادي بارى مناطق تعج بالقبائل الأخرى التي إنصهرت معها وتعايشت معها طيلة قرون عديدة .

تنتهج القبيلة الزراعة والتجارة والرعي وتعتبر مناطقها في دارفور وشرق تشاد مناطق من أخصب المناطق وأكثرها إنتاجية للمحاصيل المتنوعة الجيدة مما حدا من قبل بسلاطين الفور المتعاقبين والوداي أبرز قوى عرفتها المنطقة في العصور الماضية من الطمع في ضم تلكم الأراضي و الإنتفاع منها ولكن لبسالة التاماويين في الدفاع عن تلكم الأراضي عجزت تلكم السلطنات في ضمها وقد أودت تلكم الأطماع بحياة السلطان الوداي خريف نهاية القرن الخامس عشر كما بقيت مناطق القبيلة الواقعة شمال غرب جبل مرة خارج سيطرة سلاطين الفور المتعاقبين إلى مقتل الأمير الفكي سنين في العام 1909 بعد أن إستبسل فرسان التاما في الدفاع عن كبكابية لأكثر من عشرة أعوام كاملة لم يتذوق فيها جنود السلطان علي دينار النصر مرة واحدة برغم الإمدادات التي كانت تأتيه. كما ساهمت هذه القبيلة مساهمات كبيرة في توطيد دعائم دولة السودان الحالية فكانت القبيلة إحدى أهم دعائم الثورة المهدية وقد كانت القبيلة من أكثر المساهمين في جيش الثورة المهدية التي كانت لها أكثر من راية و أكثر من قائد ، تؤكد المصادر التاريخية أن الفكي سنين كان يعتبر الرجل الثان في جيوش المهدية بعد محمود ود أحمد . كما كانت للقبيلة وقفات نضالية مشهودة في المراحل التي تلت الإستقلال ولعل مشاركتها في أحداث ثورة 78 وتصدرها قائمة الشهداء الذين سقطوافي ود نوباوي والحزام الأخضر لخير دليل على حضورها في كل مفاصل التاريخ السوداني قديماً وحديثاً

watch?v=zcEzyOWIl70&feature=player_detailpage

darfur

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

تراث دارفور

Writing made easy with Writing Helper (via WordPress.com News)

اخل

Writing made easy with Writing Helper We know the hardest part of blogging is actually writing posts. And most blogging software,  and even word processors, do little to help writers write. Today at WordPress.com we're  proud to announce a new kind of feature, aimed at helping the writing process, called Writing Helper. It's a new box that appears underneath the edit box on the Add a Post Screen (the entire box can be dragged to the right side if you want it next to the edit box, ins … Read More

via WordPress.com News

صور من التراث التاما

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

suliman yahya

http://www.4shared.com/embed/591252858/75d43eff

فيديو صور تراث التاما دارفور

عرض الشرائح هذا يتطلب تفعيل جافاسكربت.

ta,ma

URL]

tama song

suliman sambo

astory

tama

ta

ae

جمعية هاي تاك بابك

اقامة جمعية هاى تاك الاجتماعية الثقافية لابناء التاما بمدينة نيالا بولاية جنوب دارفور افطارها السنوى بحى النهضة بمقر الجمعية وذلك بحضور اعيان وقيادات القبيلة بنيالا حيث عبر الحضور ان شكرهم للاهتمام البالغ لجمع شمل القبيلة فى مثل هذه البرامج الاجتماعية التى تهدف الى ربط اواصر القبيلة اجتماعيا وفى ذات السياق امن العمدة ادم عبد الرازق عمدة التاما بنيالا على قيام مثل هذه البرامج داعيا الى ضرورة توسيع دائرة المشاركة فى هذه الجمعية والسعى الجاد لاستقطاب المثقفين والتجار من ابناء القبيلة حتى تكون الجمعية سندا لباقى التنظيمات والروابط التى تخص القبيلة داخليا وخارجيا ومن جانبة قال السنوسى ادم رئيس شورى القبيلة بجنوب دارفور ان مثل هذه البرامج لها مدلولاتها فى ربط كافة القطاعات الاجتماعية مع بعضها البعض نوها السنوسى الى ان القبيلة بالولاية بخير ما دام هنالك شباب يحركون المياة الراكضة مشيرا الى ان هنالك ترتيبات خلال الشهور القادمة لقيام مؤتمر عام للقبيلة بالولاية يدعوا لها مشاركين من الولايات الاخرى بخضر التفاكر والخروج بتوصيات قوية تنصب فى تمساك القبيلة فى المستقبل مشيدا بالدور الطليعى الذى دائما ما يبدر من الشباب بالولاية التى تدعوا دائما الى تفعيل الحراك الاجتماعى والزياراة الاسرية لرموز القبيلة بنيالا لاحياء العلائق الحميمية بين ابناء العمومة وفى ذات الاتجاه قال رئيس الجمعية باشمهندس يعقوب ادم هاشم ان هذا الافطار ياتى فى اطار الاحتفالات السنوية لذكرى تاسيس الجمعية والتى بغلت من العمر السنة الرابعة تم تاسيسها من مجموعة شباب خريجين التحقوا بالعمل العام اثروا فى انفسهم تكوين هذه الحمعية باسم (هاى تاك ) التى تعنى معنى السلام مشيرا الى انهم لديهم برامج عديده ستشمل كافة القطاعات والكيانات الاجتماعية ، مناديا بضرورة ان تحزوا بقية ولايات السودان وخاصة ولايتى شمال وغرب دارفور حزوا جنوب دارفور حتى يكون هنالك عمل مشترك من اجل تطوير القبيلة فى كافة مناحى الحياة

الفنان-محمد نيالا

جوجو دلل مديني

« Older entries
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 48 other followers

%d bloggers like this: